تاريخ كأس افريقيا للأمم

كأس الأمم الأفريقية البطولة الذهبية الأولى للقارة السمراء، تتنافس فيها أقوى المنتخبات، وتحظى بأعلى نسب مشاهدة ليس في إفريقيا وحسب وإنما في جميع أنحاء العالم.

شهدت البطولة عبر تاريخها العديد من المفارقات والأرقام التي لم تتكرر لغيرها من البطولات، كما كانت سبباً في سطوع نجم الكثير من اللاعبين والمدربين الذي أتخذوا من جودة أدائهم سلماً للعالمية.

قوة المنافسات بين منتخبات الدول الإفريقية جعلت بطولة “كأس الأمم الأفريقية” تصنف كثالث أقوى بطولة كروية في العالم بعد بطولتي كأس العالم وكأس الأمم الأوربية.

نشأة بطولة كأس الأمم الأفريقية

نشأت فكرة بطولة كأس أفريقيا كفكرة في نفوس ثمانية من روّاد الرياضة في القارة السمراء وهم: وزير الزراعة المصري عبد العزيز سالم (أول رئيس للاتحاد الأفريقي)، ومحمد لطيف ويوسف محمد، مع السودانيين عبد الرحيم شداد وبدوي محمد وعبد الحليم محمد، والجنوب أفريقي وليم فيل الذين جمعهم لقاء على هامش أعمال الاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) في العاصمة البرتغالية لشبونة في الثامن من شهر يونيو 1956م.

كانت الفكرة الأولى إنشاء اتحاد قاريّ لرعاية مسابقات كرة القدم في إفريقيا – وهذا ما تحقق لاحقاً في العاشر من فبراير 1957م- في ذات الوقت الذي أعلن فيه عن إقامة أول منافسة كروية على مستوى القارة في دولة السودان بمناسبة الاستقلال.

شاركت في البطولة الأولى ثلاثة منتخبات فقط هي مصر، السودان، وإثيوبيا بينما رُفض اشتراك منتخب جنوب إفريقيا الذي أصر على خوض المنافسات بفريق عنصريّ من البيض فقط.

...

كأس بطولة الأمم الإفريقية الأول

حصل منتخب مصر على كأس أول بطولة كأس أمم إفريقية والذي قدمته مصر أيضاً ليحمل اسم أحد مؤسسي الاتحاد الإفريقي وأحد أصحاب فكرة المسابقة وهو الدكتور عبد العزيز عبد الله سالم.

صنع الكأس الأول للبطولة من “الفضة” وجاء تصميمه مشابهاً لكأس رابطة المحترفين الإنجليزية، وربما يرجع ذلك إلى تأثر العديد من الروّاد الأوائل بإنجلترا التي قضوا فيها فترة من عمرهم.

عشوائية البدايات

شهدت المرحلة الأولى من إطلاق بطولة كأس الأمم الإفريقية عشوائية واضحة سواء في مواعيد إقامة المستبقة أو قوانينها ولوائحها.

فلم يكن هناك جدول دوري واضح لتاريخ إقامة المنافسات وكان يتخذ قرار إقامتها من عدمه في ضوء الأوضاع السياسية السائدة.

فتم إقامتها في  مصر 1959، أثيوبيا 1962، غانا 1963، تونس 1965، أثيوبيا 1968 – ولكن بدءًا من بطولة 1970 في السودان استقر الرأي على إقامتها بشكل دوري كل سنتين.

أمّا على مستوى القوانين واللوائح فكان الاتحاد الإفريقي قد قرر في عام 1965 قاعدة تسمح للاعبين اثنين فقط من اللاعبين المحترفين خارج بلدانهم باللعب ضمن منتخباتهم الوطنية أثناء بطولة كأس أمم أفريقيا، رغبةً منه في تطوير الكرة الأفريقية، لكن قام الاتحاد بإلغاء تلك القاعدة عام 1982 عندما لاحظ أن اللاعبين الأفارقه يفضلون اللعب لنوادٍ أوروبية لتحقيق دخلٍ عالٍ، بدلاً من اللعب للمنتخبات الوطنية.

كما أدى أدّي تغيير نظام كأس القارات لكرة القدم من بطولة كل عامين، إلى بطولة كل أربعة أعوام، إضافةً إلى التغيير الاستثنائي لبطولة كأس الأمم الأفريقية لكرة القدم من السنوات الزوجية إلى السنوات الفردية (منذ دورة عام 2013)، إلى حرمان عدد من المنتخبات الفائزة ببطولة كأس أفريقيا من المشاركة في كأس القارات، مثل مصر، زامبيا، ساحل العاج، أبطال دورات 2010، 2012، 2015 على التوالي.

تاريخ الدول الإفريقية في الفوز بالبطولة:

وقد أقيمت أول كأس عام 1957م على الأراضي السودانية وقاد المنتخب المصري وقتئذ اللاعب “محمد دياب العطار” الى الفوز بالنسخة الأولى لكأس افريقيا للأمم.

بعد فوز مصر بالبطولة في نسختها الأولى نجحت على أرضها وتحت اسم ” الجمهورية العربية المتحدة” في إحراز اللقب للمرة الثانية على التوالي سنة 1962.

في النسخة الثالثة لبطولة كأس الأمم الإفريقية سنة 1962، حسمت “إثيوبيا” اللقب لصالحها بعد أن نجحت في إقصاء “مصر” حامل اللقب في الوقت الإضافي وفد شهدت هذه الدورة مشاركة دولتين جديدتين هما تونس وأوغندا.

في عام 1963م فازت غانا للمرة الأولى في بطولة كأس أفريقيا في البطولة التي أقيمت على أرضها على حساب السودان.

وفي عام 1965، نجحت غانا في الاحتفاظ باللقب في تونس، بعد أن تغلبت على تونس، ودخلت المباراة إلى الوقت الإضافي، وكان في الفريق الغاني لاعبين فقط من الفريق الذي فاز باللقب عام 1963.

في عام 1968 ارتفع عدد المنتخبات الدول المشاركة غلى 8 دول، ونظمت الكونغو برازيفيل هذه البطولة، لكن الكونغو الديمقراطية ( زائير سابقا ) فازت على غانا وأحرزت اللقب.

وشهدت بطولة عام 1970، التي أقيمت في السودان أول ظهور للتغطية التليفزيونية للمباريات، كما شهدت تحقيق السودان لأول لقب في تاريخها بعد فوزها على غانا التي تأهلت للمباراة النهائية للمرة الرابعة على التوالي.

في بطولة عام 1972 م استطاعت “الكونغو” استعادة اللقب مرة ثانية عبى حساب الكاميرون صاحبة الأرض.

وفي عام 1974م نظمت مصر البطولة لكنها لم تفز بالكأس ولم تكن حتى طرفاً في المباراة النهائية التي فازت فيها زامبيا على الكونغو.

وفي البطولة التي نظمت بنظام الدوريّ عام 1976 في إثيوبيا نجحت “المغرب” في الحصول على لقبها الأول.

وفي عام 1978 حصلت غانا على لقبها الثالث في البطولة التي نظمت على أرضها لتحتفظ بالكأس التي كانت لا تزال تحمل اسم الدكتور المصري عبد العزيز سالم للأبد.

وفي عام 1980، كانت نيجيريا على موعد مع أول لقب لها منذ انطلاق بطولة نهائيات كأس الأمم الأفريقية بعد اقصاء الجزائر بثلاثية نظيفة على أرض النسور الخضراء.

وفي عام 1982، أقيمت البطولة على الملاعب الصناعية في ليبيا. واستغل المنتخب الليبي عامل الأرض والجمهور للوصول إلى المباراة النهائية. لكن الليبيين خسروا أمام المنتخب الغاني 6-7 لتحرز غانا لقبها الرابع.

وفي البطولة التالية التي أقيمت في ساحل العاج عام 1984م حصلت الكاميرون على لقبها الأول.

وفي عام 1986، نظمت مصر النهائيات الأفريقية ونجحت في الفوز بكأس البطولة الذي غاب عنها لأكثر من 30 عاما.

استضافت المغرب كأس أفريقيا عام 1988 م، وتمكن منتخب الكاميرون من الفوز بثاني لقب بعد هزيمة نيجيريا.

استطاعت الجزائر أن تحقق لقب البطولة للمرة الأولى في مسابقة البطولة الأفريقية عام 1990م، بعد أن فازت على نيجيريا بهدف نظيف.

وفي عام 1992، أقيمت النهائيات الأفريقية في السنغال وشارك بها 12 منتخبا. وتمكن منتخب ساحل العاج من إحراز لقب البطولة بعد التغلب على غانا بضربات الترجيحي.

أقيمت البطولة الإفريقية لعام 1994 في تونس التي خرجت من الأدوار النهائية وفازت نيجيريا باللقب.

شهدت بطولة عام 1996 التي نظمتها جنوب أفريقيا انسحاب نيجيريا لأسباب سياسية. وكانت جنوب أفريقيا على موعد مع أول كأس أفريقية تفوز بها في تاريخها بعد أن تغلبت في المباراة النهائية على المنتخب التونسي.

في بطولة عام 1998م حقق منتخب مصر لقبه الرابع في بوركينا فاسو على حساب جنوب أفريقيا. وبات المدير الفني للمنتخب المصري محمود الجوهري بهذه النتيجة أول شخص يفوز باللقب الأفريقي كلاعب ومدرب.

وفي عام 2000، أحرز المنتخب الكاميروني أول بطولة في الألفية الجديدة بعد مواجهة قوية مع نيجيريا صاحبة الأرض.

عادت الكاميرون في بطولة عام 2002 التي أقيمت في مالي لتحرز اللقب الأفريقي من جديد.

في عام 2004 نجح الفريق التونسي في الفوز بالبطولة للمرة الأولى في تاريخه على ملعبه ووسط جمهوره، بعد تغلبه في المباراة النهائية على المنتخب المغربي بهدفين مقابل هدف واحد.

وفي عام 2006 نظمت مصر البطولة بعد غياب دام عشرين عاما منذ آخر بطولة نظمتها. وفازت مصر بضربات الجزاء في المباراة النهائية على منتخب ساحل العاج.

وفي غانا 2008 تمكنت مصر بالفوز بالقب من جديد بقدم الساحر “محمد أبو تريكة”.

وفي بطولة عام 2010 م فازت مصر للمرة الثالثة على التوالي والسابعة عبر تاريخها باللقب على حساب منتخب غانا.

أما كأس إفريقيا عام 2012 فقد شهد لأول مرة بغياب 5 منتخبات عريقة سبق لهم التتويج باللقب مثل: مصر (حاملة اللقب وصاحبة الرقم القياسي) والكاميرون ونيجيريا وجنوب أفريقيا والجزائر وانتهى بحصول زامبيا على اللقب.

في نسخة البطولة عام 2015 فازت ساحل العاج للمرة الثانية باللقب بعد تخطي غانا بضربات الترجيح.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

تعليقات

Loading...