المغرب التطواني : النادي المغربي الذي لعب بالليغا

تأسيس المغرب التطواني

عندما يذكر فريق أتلتيكو تطوان أو  المغرب التطواني، فإن ذهن المتابع للرياضة العربية ينصرف إلى كرة القدم العالمية و خاصة مسابقة “الليغا” الإسبانية حيث الكرة الجميلة و المهارات الساحرة و الأسماء البراقة في عالم كرة القدم, ولم لا ونادي أتلتيكو تطوان الفريق المغربيّ الوحيد الذي شارك في هذه البطولة في عقر دارها في إسبانيا!!

لا تقتصر  معرفة جمهور كرة القدم بنادي أتلتيكو تطوان أو  المغرب التطواني على كونه النادي الإفريقي الوحيد الذي شارك في بطولات أوروبية و إنما ينظر إليه أيضاً كأقدم الأندية المغربية خاصة في منطقة الشمال.

نشأة وتأسيس المغرب التطواني

بدأ الاهتمام بالرياضة عموماً وكرة القدم خاصة بشكل مبكر في مدينة “تطوان” وكان ذلك إبّان الاحتلال الإسباني للمدينة حيث اعتبر النشاط الرياضي منذ العام 1913م أحد السلوكيات التي تنم عن التحضر و الرقيّ الفكري و الاجتماعيّ مما دفع العائلات – حينئذٍ-  إلى توجيه أبنائها إلى ملاعب كرة القدم، و الانخراط في تشجيع الفرق الرياضية، و اتخاذ أيام العطل مناسبات عائلية للالتقاء في الأندية الرياضية و مشاهدة مباريات كرة القدم.

الاندماج

بدأت قصة كرة القدم في مدينة “تطوان” في عام 1917م عندما تأسست عدة أندية رياضية منها تطوان لكرة القدم (Club de Fútbol Tetuán)، و النادي الإسباني المغربي (Club Hispano Marroquí)، و نادي راديو تطوانClub El Radio de) Tetuán) لكنّ هذه الفرق ما لبثت أن اندمجت في فريق واحد حمل اسم نادي أتلتيكو تطوان Club Atlético Tetuán)) وذلك في عام1922م .

...

ساهم في اندماج هذه الأندية ورعايتها بشكل كبير شخصيات إسبانية إذ كانت المدينة لا تزال خاضعة للاحتلال الإسبانيّ، وقد أدى انحياز هذه الشخصيات النافذة إلى نادي ” أتلتيكو مدريد” إلى صبغ الفريق الجديد ” أتلتيكو تطوان” بصبغة مشابهة للفريق الإسباني سواء من حيث ألوان الزيّ الذي جاء على هيئة قمصان مخططة عموديا باللونين الأحمر والأبيض، سراويل زرقاء وجوارب حمراء، أو  في طريقة التشجيع و استخدام الكلمات و المصطلحات الإسبانية.

منذ ذلك التاريخ (1922م) ونادي “أتلتيكو تطوان” يخوض مبارياته ضمن المسابقات الإسبانية الرسمية كأول نادٍ من خارج القارة الأوربية يشارك في بطولة إسبانيا بقسمها الأول.

الانقسام

خاض الفريق جميع مبارياته خلال فترة الاحتلال الإسباني باسم “أتلتيكو تطوان” حتى حصلت المغرب على استقلالها لينقسم الفريق إلى فريقين أحدهما في مدينة “سبتة” المغربية التي لا تزال تحت السيطرة الإسبانية وتحول اسمه إلى نادي “أتلتيكو سبتة”، والثاني مغربي تحت اسم “المغرب أتلتيكو تطوان” حيث تم إضافة كلمة المغرب إلى الاسم الرسمي للنادي احتفالا بانتهاء عهد الاحتلال الإسباني للمدينة واستقلال المغرب.

حاول النادي تغيير اسمه بعد الاستقلال إلى “نادي الشروق الرياضيّ” لكن الاسم التاريخي ظل الأكثر رواجاً و شهرة مما دعا إدارة النادي إلى العودة مرة أخرى إلى الاسم الأصليّ ” مغرب أتلتيك تطوان”.

ملعب نادي أتلتيكو تطوان

ملعب المغرب التطواني

يعتبر ملعب “سانية الرمل” هو الملعب الرئيس لفريق المغرب التطواني وهو أحد الملاعب التراثية في المغرب إذ يرجع تاريخ إنشائه إلى أكثر من 100 عام مضت على يد المعماري الإسبانيّ ” ماركيز دي فاريلا”.

وقد شهد ملعب “سانية الرمل” أو “لامبيكا” كما يطلق عليه السكان المحليون تحريفاً لكلمة (la olampica) تطويرات و تحسينات كثيرة على مدى تاريخه الطويل لعل أشهرها التغييرات التي أدخلت عليه عام 1948م بمناسبة إجراء مباراة بين فريق ” أتلتيكو تطوان” ونادي “إشبيلية الإسباني” حيث تمت توسعته، وإضافة المدرجات، وإصلاح العشب حتى حصل على الشكل الذي عليه الآن.

استخدم ملعب “سانية الرمل” بعد الاستقلال كأحد الملاعب الرئيسية للمنتخب المغربي وتم إدخال العديد من التطويرات عليه عام 2010م بإضافة أماكن لانتظار السيارات ومدرجات جديدة.

ملعب نادي المغرب التطواني الجديد

بحلول عام 2018م ينتقل فريق أتلتيكو تطوان إلى ملعبه الجديد الذي يجري العمل به ليكون الملعب الرئيسي لمدينة تطوان بطاقة استيعابية 40 ألف و410 مقعد، منها 400 مقعد مخصص للأشخاص ذوي الاحتياجات الخاصة، ويشتمل ملعب رئيسي، وأربعة ملاعب للتدريب، ومنصة رسمية، وفضاءات للاعبين والحكام، ومركز للصحافة، ومرافق للإدارة والفيفا، وقاعات للعلاجات الأولية، ومركز طبي، وقاعة للندوات، ومقاهي ومطاعم، ومحلات تجارية، ومواقف للسيارات، وفضاء ات خضراء، وفضاء ملائما لتنظيم أنشطة وتظاهرات رياضية من مستوى عال. وستكون أرضية الملعب من الجيل الجديد بدون حلبة لألعاب القوى.

الزيّ الرسمي و شعار نادي أتلتيكو تطوان

شعار المغرب التطوانيشعار المغرب التطوانيأثرت الظروف التاريخية لنشأة نادي أتلتيكو تطوان على اختيار  الألوان الخاصة بزيه الرسميّ وشعاره المميز، فعلى حين انحازت الفرق الرياضية التي أسست من قبل شخصيات وطنية مغربية مقاومة إلى ألوان العلم المغربي ورموز محلية اختار المؤسسون الإسبان لنادي أتلتيكو تطوان أن يمنحوا الفريق الناشئ صبغة إسبانية فجاء طقم أتلتيكو تطوان مشابه لطقم نادي أتلتيكو مدريد الإسباني وكذلك شعاره، حيث لعب النادي في السنوات الأولى بعد نشأته بأقمصة مخططة عمودية بالأحمر و الأبيض، سراويل زرقاء و جوارب سوداء قبل أن يغير الجوارب السوداء إلى حمراء ابتداء من موسم 1947م.

بطولات نادي أتلتيكو تطوان

رغم أن نادي المغرب التطواني أو أتلتيكو تطوان من أقدم الأندية في المغرب إذ يتجاوز عمره المائة عام إلا أنّ ذلك لا يتناسب قط مع حجم البطولات و الألقاب التي حصل عليها، فخزانة النادي التطواني الأقدم تعتبر خاوية مقارنة بأندية أخرى أحدث منه على الساحة الرياضية المغربية.

المغرب التطواني بطل المغرب

فاز أتلتيكو تطوان بأول لقب معترف به في تاريخه بعد حسمه لقب الدوري المغربي عام2012م وحاز على ثاني لقب له عام 2014م لكنّه لم يسجل على صعيد البطولات المحلية أو القارية أي بطولات أو ألقاب أخرى.

يرجع بعض المهتمين بالشأن الكرويّ في المغرب أن السبب في ندرة ألقاب و بطولات نادي أتلتيكو تطوان يرجع بشكل كبير إلى انخراطه في البطولات الإسبانية دون المحلية نظراً للظروف التاريخية لنشأة النادي على عكس بقية الفرق المغربية التي كان تركيزها الأول على البطولات المحلية، بالإضافة إلى عدم حصول النادي على الدعم و الرعاية اللازمين عقب الاستقلال وتخلي الشخصيات الإسبانية الداعمة للنادي عن رعايتها.

ورغم عدم وجود عدد كبير من البطولات المحلية أو الإفريقية في تاريخ نادي أتلتيكو تطوان إلا أن له ظهور بارز في المسابقات التي شارك بها مثل:

بطل القسم الثاني في الليغا الإسبانية مرة واحدة.

بطل القسم الثاني في الدوري المغربي خمس مرات.

التأهل لمباراة نصف نهاية كأس العرش المغربي موسم 2008.

التأهل لمباره ثمن نهاية كأس ملك إسبانيا موسم 1942/1943 وخروجه أمام نادي ريال بيتيس.

التأهل لمباراة ربع نهاية كأس ملك إسبانيا موسم 1950/1951 وخروجه أمام نادي برشلونة الذي توج بعدها بهذه الكأس.

بطل الدوري المغربي الاحترافي مرتين في 2012 و 2014

بطل المغرب قبل الاستقلال 4 مرات سنوات 1936 . 1942 .1943. 1946.

شراكات دولية

حظي فريق المغرب التطواني على عدة شراكات هامة مع أندية القمة في إسبانيا نظراً للتاريخ المشترك بين مدينة تطوان و المدن الإسبانية؛ قام نادي المغرب أتلتيكو تطوان بإبرام شراكة مع نادي أتلتيكو مدريد اسفرت عن ظهور العديد من النجوم في مجال كرة القدم مثل : الألماني شوستر، البرتغالي فوتري، والأرجنتيني سيموني والمهاجم البرازيلي بالطازا ثم “الجوهرة السوداء” العربي بن مبارك الذي يظل لحد الساعة حديث كل الأجيال داخل صفوف أتلتيكو مدريد.

كما قام رئيس نادي برشلونة الإسباني لكرة القدم “خوان لابورتا ” بزيارة لتطوان عام 2009م لمنافسة ناديي أتلتيكو مدريد الذي قام بإبرام اتفاقيات مهمة مع نادي المغرب التطواني في عدة مجالات.

قد يعجبك ايضا أكثر من مؤلف

تعليقات

Loading...